• ملفوف احمر

حبة 

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
معلومات هامة أحد الخضراوات الورقية التي تنمو في المغرب العربي، ونصف آسيا الجنوبي، وجنوب أوروبا وهو من الفصيلة الصليبية.[1][2][3] اسمه العلمي (باللاتينية: Brassica oleracea var. capitata). المناخ الملفوف من المحاصيل الشتوية وينمو في الجو البارد الرطب، وانسب درجة حرارة لإنبات البذور 29 م ولكن المجال الملائم للإنبات يتراوح من 7-35 م ويمكن للبذور أن في تنبت على درجة حرارة أقل من ذلك حتى (4 م) ولكن الإنبات يكون بطيئًا. يمكن لشتلات الملفوف المؤقلمة جيدًا أن تتحمل درجة حرارة من(-6 إلى-8 م) لمدة قصيرة.ويلزم لنمو نباتات الملفوف درجات حرارة معتدلة نسبيا, تميل إلى الدفء في المراحل الأولى من النمو الخضري 24-26 م)ودرجات حرارة حرارة معتدلة تميل إلى البرودة (15-20 م) في النصف الثاني من حياة النبات وهي مرحلة تكوين الرؤوس. ويؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى تكوين رؤوس صغيرة الحجم، وغير مندمجة. وإذا تعرضت النباتات بعد تخطيها مرحلة الحداثة (تكون في مرحلة الورقة الحقيقية السابعة أو الثامنة وتكون عادة بعمر 5-6 أسابيع من زراعة البذور) إلى درجة حرارة منخفضة (أقل من 10 م) ولمدة 5-6 أسابيع، تتجه للإزهار المبكر. وتستعمل هذه الظاهرة في حالة الرغبة في الحصول على البذور بدلاً من الرؤوس. التربة المناسبة تنجح زراعة الملفوف في مختلف أنواع الأراضي من الخفيفة إلى الثقيلة، تفضل الأراضي الخفيفة لإنتاج محصول مبكر، والأراضي الثقيلة لإنتاج محصول متأخر ويجب أن تكون التربة خصبة جيدة الصرف التهوية. طرق الزراعة وكمية البذور يتكاثر الملفوف بالبذور التي تزرع غالبا في المشتل. يجهز الحقل بالحراثة وإضافة الأسمدة البلدية والتخطيط للأرض ويمكن زراعة الملفوف على مصاطب واستعمال الملش الأسود الري بالتنقيط، وتزرع الاشتال في الثلث العلوي من التلم بوجود الماء.ويجب أقلمة الشتلات قبل نقلها إلى الأرض الدائمة. ويحتاج الدونم إلى 5000 شتلة أي 50-80 غم من البذور. عمليات الخدمة الري تتم زراعة اشتال الملفوف بوجود الماء، فتروى النباتات بعد الزراعة بيومين، وتختلف احتياجاتها للماء فيما بعد، باختلاف نوع التربة وحرارة الجو وعمر النبات. ويحتاج الملفوف إلى ري منتظم بمعدل كل 4-5 أيام حتى بداية تكوين الرؤوس وكل 7-10 أيام بعد ذلك وقبل الجني بنحو أسبوعين يتوقف الري تجنبًا لتفزر الرؤوس. ويمكن أن تقل الفترة أو تزيد بين الريات تبعًا لطبيعة التربة وحرارة الجو. التسميد الملفوف من الخضراوات المجهدة للتربة لأنه يمتص كميات كبيرة من العناصر الغذائية وبخاصة النيتروجين والبوتاسيوم لذا يحتاج إلى التسميد بالأسمدة العضوية والكيميائية، وينصح بإضافة 2طن سماد بلدي مختمر لكل دونم عند إعداد الأرض للزراعة. وينصح بإضافة الأسمدة الكيميائية حسب الحاجة. كمية الإنتاج يبدأ الملفوف بالنضج بعد 3-4 شهور من عملية التشتيل وأهم علامات النضج اكتمال تكوين الأوراق وصلابتها وشد الأوراق المغلفة للرأس ولمعانها. ويجب عدم تأخير الجني حتى لا يؤدي إلى تفجير الرؤوس ويقطف الملفوف بسكين حاد حيث تقطع الرؤوس بجزء صغير من ساق النبات ويجب الإبقاء على ورقتين أو ثلاث من الأوراق الخارجية لتغليف الرأس وتبلغ إنتاجية الدونم من الملفوف 2-4 طن. فوائده أكدت دراسات حديثة أنه منظف للقناة الهضمية والكبد ومزيل للسمية ومذيب للدهون في الجسم.. بالإضافة إلى أنه مزيل للكوليسترول وموازن للسكر والضغط. ونظراً لأن الملفوف فقير من حيث البروتينات والسعرات الحرارية والدهون؛ لذا يعتبر من الأغذية المهمة لتقليل الوزن. ويحتوي الملفوف على حمض الفوليك الذي يعمل على تعزيز بعض الأنزيمات. والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم. والملفوف به خواص مضادة للبكتريا، حيث تعمل على علاج قرحة المعدة والأمعاء والالتهابات الجلدية والأورام والروماتيزم والنقرس. ويحتوي الملفوف على (الكلوتامين)، وهو حمض أميني يغذي الخلايا التي تمتد في المعدة والأمعاء الدقيقة، كما يعمل هذا الحمض على شفاء القرحة. وتكمن فاعلية الملفوف في ارتفاع محتواه من الألياف ؛ مما يساعد على طرد الفضلات المتبقية في المعدة والأمعاء. علاوة على احتوائه على خمسة أنزيمات هاضمة ؛ لذا فتناول الملفوف يؤدي إلى تنشيط الهضم وأيضا لاحتوائه على مركبات الكاربينول والآندول - 3 والكاروتين ؛ ما يجعله من أفضل مضادات سرطان الثدي والمعدة والقولون. كما يحتوي الملفوف على عنصرين هامين هما (السلفورافان والآندول) ؛ حيث أن لهما دور فعال في الوقاية من السرطان وداء السكري ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم. يذكر، أن دراسات سابقة أشارت إلى فائدة الملفوف كعلاج واق ضد أمراض القلب والضغط بسبب تخفيضه للصوديوم في الدم، بالإضافة إلى أنه يحتوي على فيتامينات U-e-a ؛ مما يجعله من أفضل منقيات البشرة وعلاجًا مهمًا لحب الشباب والجروح والقروح. المعلومات الغذائية يحتوي كل 100غ من الملفوف بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية : • السعرات الحرارية: 25 • الدهون: 0.10 • الكاربوهيدرات: 5.80 • الألياف: 2.5 • السكر: 3.20 • البروتينات: 1.28 الطبخ يمكن تحضير طبق من الملفوف يعرف ب "المحشي ملفوف" بحيث تسلق أوراق الملفوف حتى تطرى ثم تحشى باللحم و الأرز كمكونات رئيسية. يعتبر هذا الطبق غذاء كامل إذ إنه يحتوي على البروتينات، النشويات والخضار. فوائد الملفوف في مواجهة السرطان ونزول الوزن شاركغرد أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الملفوف فوائده في مكافحة السرطانات وخسارة الوزن وتقوية المناعةوغيرها! فلنتعرف أكثر على فوائد الملفوف الملفوف هو أحد الخضراوات الورقية التي تعتبر جزء من عائلة الخضروات الصليبية، مثل اللفت والقرنبيط، وهو مشهور بقيمته الغذائية العالية التي تجعل نظامك الغذائي أكثر فائدة من أي وقت مضى. فوائد الملفوف لصحتك لطالما ارتبطت زيادة تناول الخضراوات والفواكه بخفض خطر الاصابة بالعديد من الامراض المزمنة وبتقوية المناعة. فما هي فوائد الملفوف؟ 1- الوقاية من السرطان وقد بينت العديد من الابحاث أنه عند تناول الملفوف باستمرار فان ذلك يرتبط بخفض خطر الاصابة بالسرطان، وذلك للأسباب التالية: • أشهر المركبات الطبيعية وأقواها في محاربة السرطان وجدت في الملفوف، وهي مادة السلفوراين القادرة على منع الأضرار التي قد ينجم عنها تطور وانقسام للخلايا السرطانية، مثل عملية التغير التركيبة الكيميائية لانزيم الهيستون. • وجد أن مواد كيميائية أخرى موجودة في الملفوف، تدعى ابيغينين Apigenin، قد يكون لها دور فعال في تقليل حجم الورم في سرطان الثدي. • يحوي الملفوف الأحمر على مادة الأنثوسيانين المسؤولة عن منح اللون الأحمر والارجواني لبعض الخضار، وهي مضاد للاكسدة قوي ويساهم في ابطاء انتشار الخلايا السرطانية وقتلها، ومنع تشكل أورام جديدة. 2- الحماية من الأشعة الضارة يعتبرالملفوف مصدر لمضادات أكسدة قوية جداً، فكل نصف كوب من الملفوف المطبوخ يحوي ما يقارب أكثر من ثلث احتياجك اليومي من فيتامين C، ويعتبر الملفوف مصدر لمركبات تساهم في الوقاية من الاثار الضارة الناجمة عن العلاج الاشعاعي، مثل مركب:3,3'-diindolylmethane -DIM. وقد تم اختبار هذه المادة وتأثيرها في دراسة أجرتها جامعة جورج تاون على الفئران، حيث تم تعريضها لجرع اشعاعية قاتلة، وحقن مجموعة منها بمادة DIM لمدة اسبوعين، فكانت النتائج كالاتي: • موت جميع الفئران التي لم تأخذ الحقن. • أكثر من 50% من الفئران التي تلقت حقن DIM اليومية بقيت على قيد الحياة لمدة 30 يوم تقريباً. • أن انتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية كان أعلى في الفئران المعالجة مما ساهم في تقليل اثار العلاج الاشعاعي. 3- تقوية المناعة ويعزى ذلك للأمزر التالية: مواضيع ذات علاقة • منتديات الريجيم وتخفيف الوزن • وصفات صحية • كيف يمكن للحامل التخفيف من الحرقة الشديدة في المعدة؟ • هل وجود فتق في الحجاب الحاجز يتطلب عملية جراحية؟ • نتائج بعيدة المدى لجراحة شفط الدهون • من بعض الأكلات الشعبية لبعض البلدان مخلل الملفوف الذي يتم تخميره ويعتبر مصدر للبروبيوتيك المهم لتقوية المناعة وتعزيزها. • يحتوي الملفوف على كمية عالية من الألياف الغذائية التي تعد مهمة جداً في الوقاية من الالتهابات وتعزيز مناعة الجسم، ووقايته من بعض الامراض المزمنة مثل: السكري، الضغط، الكولسترول، السرطان. 4- تعزيز صحة الجهاز الهضمي والسيطرة على الوزن يحتوي الملفوف على نسب عالية من الألياف الغذائية والمياه التي تساهم في: • تعزيز عمل الجهاز الهضمي وعملية الهضم وتنظيم عمل الأمعاء. • تسهيل عملية التخلص من الفضلات والوقاية من الامساك بتليين البراز. • المساعدة على التحكم في الوزن عن طريق كبح الشهية، لأنه يساعد على امتلاء المعدة وزيادة الاحساس بالشبع، وبالتالي تقليل الاقبال على الطعام أو تقليل كميته. 5- تعزيز صحة القلب وقد أظهرت الدراسات ما يلي في هذا الشأن: • في تقرير نشر في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، ربط تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد كالملفوف، حتى لو بكميات قليلة، مع انخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية. • إن مادة الأنثوسيانين المسؤولة عن اللون الأحمر في الملفوف، والتي تقاوم السرطانات، هي أيضا مقاومة فعالة للالتهابات لا سيما تلك المتعلقة بامراض القلب والاوعية الدموية. • يحتوي الملفوف على مادة البوليفينول بنسب عالية، وهي مادة ترتبط عادة بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع الصفائح الدموية من التراكم وخفض ضغط الدم. قيمة الملفوف الغذائية يختلف الملفوف في ألوانه وأشكاله، فمنه الأخضر والأحمر والأرجواني، ومنه ما هو أملس ومنه ما هو أجعد، إلا أن كل الأنواع تشترك بكونها قليلة السعرات وغنية بالمعادن والفيتامينات والالياف الغذائية. كوب من أوراق الملفوف الطازجة والمقطعة يمدك بما لايزيد عن 22 سعر حراري. ووفقاً لقاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية الوطنية للمغذيات USDA، فان نصف كوب من الملفوف (75 غم) يحتوي على: المغذيات القيمة الغذائية التي يحويها نصف كوب من اوراق الملفوف المقطع (75 غم) السعرات الحرارية 17 سعر حراري الكربوهيدرات 4 غم البروتينات 1 غم الدهون 0غم الالياف الغذائية 1 غم وتناول نصف كوب من الملفوف المطبوخ يساهم في توفير: • 30-35% من الاحتياج اليومي من فيتامين C يوميا. • 81.5 ميكروغرام من فيتامين K. • 11 مللغم من المغنيسيوم. • 22 ميكروغرام من حمض الفوليك. بالإضافة إلى ذلك، فإن الملفوف مصدر لكل من: فيتامين B6، الثيامين، الكالسيوم، البوتاسيوم، ومضادات الاكسدة القوية (الكولين، ابيغينين، بيتا كاروتين، لوتين، وزياكسانثين). وعادة ما يميل الملفوف الاحمر الى احتواء هذه المكونات أكثر من الملفوف الأخضر. كيف تتناول المزيد من الملفوف خلال يومك؟ بإمكانك إدراج الملفوف في نظامك الغذائي من خلال تناوله نيء أو مسلوق، أو مطبوخ على البخار او حتى مشوي. وباستخدام الاتي: • احرص دائماً على اضافة الملفوف الطازج الى سلطاتك ووجباتك المختلفة. • اضف الملفوف المقطع الى حسائك، ووصفات الخضار المشوية والمطبوخة. • بامكانك صنع مخلل الملفوف والاستمتاع به من ضمن مقبلاتك. عند شراء الملفوف احرص على ان تختار الملفوف الاثقل حجماً ذو الاوراق الضيقة والثابتة، ويمكن حفظ الملفوف لمدة قد تصل الى اسبوعين.

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
   رديء           ممتاز

ملفوف احمر

  • الشركة : توب فروت
  • النوع :الخضروات
  • حالة التوفر :متوفر
  • 10.000 ر.س


منتجات ذات صلة

باذنجان طويل

باذنجان طويل

كيلو..

8.000 ر.س

رومى اخضر

رومى اخضر

كيلو..

8.000 ر.س